الرئيسية / السلامة الطرقية / احترام قانون السير

احترام قانون السير

احترام قانون السير

بسبب التزايد الكبير لوسائل النقل في الشوارع والطرقات من سيارات وشاحنات ودراجات نارية وغيره كان لابد من وضع قانون ينظم سير هذه الوسائل وذلك لتفادي تلك الخطورة التي قد تنتج عنها والتي تهدد سلامة الارواح لذا اخترع ما يسمى بقانون السير وطبق تدريجيا على كافة الطرقات في العالم فعلى عكس قديم الزمان لما كانت السيارات قليلة جدا لم يكن هنالك حاجة لهذا القانون بسبب ندرة الاصطدامات والحوادث والتي وحتى ان وقعت تكون بسيطة على عكس وقتنا الحالي والذي لا يمكن فيه تخيل طريق او شارع دون اشارات ضوئية ومرورية لان ذلك سيشكل خطرا كبيرا وسيؤدي الى عواقب لا تحمد عقباها . . .

احترام قانون السير
احترام قانون السير

وتتعدد اسباب حوادث السير لكن يبقى السبب الرئيسي لها اجمعها هو تغاضي السائقين وكذا المشاة عن قانون السير وكذا عدم احترامه كما ومن بين ابرز الاسباب الاخرى نجد هنالك السرعة الزائدة حيث تؤدي الى فقدان السائق السيطرة على وسيلة النقل التي يستعملها وبالتالي يصطدم باحد المارة او بسيارة او دراجة نارية واحيانا بحاجز مروري يودي بحياته كما نجد هنالك سبب شائع اخر وهو القيادة تحت تاثير السكر او احد الادوية التي تجعل رؤية السائق ضبابية وبالتالي تنحرف السيارة عن الطريق وتتسبب بحادث سير ومن جهة اخرى نجد العديد من الاسباب الاخرى والتي تتجلى جميعها في عدم احترام قانون السير بحذافيره حيث نجد هنالك التجاهل الكلي للاشارات المرورية خاصة الاشارة الضوئية الحمراء حيث يعمل السائق على الاستمرار في القيادة والضوء الاحمر مضيئ مما يؤدي في الغالب الى الاصطدام باحد المشاة واختراق حقهم في قطع الطريق كما نجد هنالك الاسباب المشتتة للانتباه كتحدث السائق مع الراكبين او الاكل اتناء القيادة وايضا الحديث بالهاتف واجراء المكالمات مما يجعله يفقد بغتة التحكم في السيارة هذا من جهة اما من جهة اخرى هنالك العديد من الاسباب الاخرى من بينها نقص النظر حيث يمتنع السائق عن اجراء الفحص الدوري مما يجعله يرتكب اخطاء او يقرأ الاشارات المرورية بشكل خاطئ وعموما وجب الانتباه الى قانون السير بحذافيره سواء السائقين او الراجلين لانها الوسيلة الوحيدة للحفاظ على مجتمعاتنا دون حوادث سير . . .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!